وفاة عصام العريان القيادي بـ"إخوان مصر" داخل محبسه

توفي اليوم الخميس،  القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين المصرية عصام العريان، داخل محبسه بسجن العقرب، عن عمر ناهز 66 عاما.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن محامي العريان، عبد المنعم عبد المقصود، قال: "إن السلطات أبلغته بأن الوفاة طبيعية إثر أزمة قلبية".

وأوضح محامي العريان، أنه وأسرة الفقيد لم يزوروه منذ نحو ستة أشهر، بعدما عطلت السلطات المصرية، الزيارات للسجون كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كورونا".

ويقضي العريان الذي اعتقل في شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2013، عدة أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما).

وتولى العريان العديد من المناصب القيادية في جماعة الإخوان المسلمين، وهو عضو سابق بمكتب إرشاد الجماعة، وشغل موقع نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذي أسسته الجماعة، وكان عضوا لعدة دورات  في مجلس الشعب المصري.

ويحمل العريان عدة شهادات أكاديمية في مجالات الطب، والأدب العربي، والتاريخ، والشريعة الإسلامية.

واعتقل العريان عدة مرات جراء نشاطه السياسي، والنقابي.

وكان العريان قد اشتكى عدة مرات من الإهمال الطبين ورفض السماح له بالعلاج رغم إصابته بفيروس الكبد الوبائي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.