إصابة أسير مقدسي في سجون الاحتلال بفيروس "كورونا"

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إصابة الاسير أمير كليب من بلدة العيسوية (شمال شرق القدس) بفيروس "كورونا".

وأوضحت الهيئة في بيان اليوم الخميس، أن الاسير كليب، والذي كان يخضع للحبس المنزلي، وصدر بحقه قرار قبل عدة ايام بالحبس الفعلي لمدة خمسة شهور، قام بتسليم نفسه قبل ثلاثة أيام لشرطة ومخابرات الاحتلال في سجن نفحة، وبعد خضوعه لفحص فيروس "كورونا"، تبين أنه يحمل الفيروس.

وكشفت الهيئة أن إدارة نفحة قامت فور ظهور نتيجة فحص "كورونا" للأسير كليب، بنقله إلى سجن ريمون.

ويطالب حقوقيون فلسطينيون، بتشكيل لجنة طبية تتبع للجنة الصليب الأحمر الدولي،، للوقوف على الأوضاع الصحية للمعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، ولفرض إجراءات وقائية تمنع تفشّي فيروس "كورونا" المستجد.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 4500 أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 160 طفلا و41 معتقلة و360 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.