السعودية والأردن توقعان مذكرة تفاهم للربط الكهربائي

وقعت السعودية، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم لمشروع الربط الكهربائي مع الأردن، بهدف تبادل فائض الطاقة في أوقات الذورة بين البلدين على مدار العام.

ووقع المذكرة وزير الطاقة السعودي عبدالعزيز بن سلمان، ونظيرته الأردنية هالة زواتي.

وتعليقا على توقيع المذكرة، قال وزير الطاقة السعودي، في تصريحات متلفزة، إن المشروع يمثل جزءا من خطط الربط الكهربائي للمملكة.

وأضاف الوزير أن هناك فرصا واعدة من المشروع لدعم موثوقية الشبكات الكهربائية بين البلدين، وتحقيق وفرات اقتصادية وتعزيز تحقيق المزيج الأمثل لإنتاج الكهرباء، واستيعاب الشبكات لدخول الطاقة المتجددة.

وأوضح أنه تم تحديد عدة خيارات لمسار الربط الكهربائي بين البلدين، أفضلها بطول تقريبي يبلغ 164 كيلومترا.

وتابع "لدى المملكة خطط طموحة لأن تصبح من الدول الرئيسة في مجال إنتاج وتصدير الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة، عند اكتمال البنية التحتية اللازمة والقيمة الاقتصادية".

من جانبها، أكدت الوزيرة الأردنية هالة زواتي، في تصريح صحفي، أهمية المذكرة التي تتوافق أهدافها مع الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة للأعوام 2020-2030، بأن يكون الأردن مركزا إقليميا لتبادل الطاقة بأشكالها كافة.

كما أكدت على أهمية الربط في تعزيز استقرارية الشبكة الكهربائية في البلدين وتبادل الطاقة الكهربائية بينهما نظرا لتفاوت أوقات ذروة الاحمال في الأردن والسعودية، ما سيؤدي إلى التشغيل الاقتصادي الأمثل لمحطات التوليد فيهما.

وأشارت إلى أن المذكرة تشكل انطلاقة لمشاريع الربط الكهربائي العربي الشامل؛ حيث سيكمل الربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول المشرق العربي، مع باقي الدول العربية في شمال إفريقيا وسيعزز السوق الإقليمية لتجارة الكهرباء.

وفي تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، قال البنك الدولي، إن قدرات الربط الكهربائي بين بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا تتجاوز 5.2 بالمئة من إجمالي قدراتها لتوليد الكهرباء.

وبيّن أنه "لدى بلدان المنطقة نحو 300 غيغاواط من القدرات المركّبة لتوليد الكهرباء، إلا أن قدرات الربط البيني المتاحة لنقل الكهرباء عبر الحدود لا تتجاوز 15.8 غيغاواط، بما يعادل 5.2 بالمئة فقط". -

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.