عمر الأشوح.. شهيد جديد نتيجة إهمال الكهرباء في مخيم برج البراجنة

توفي الشاب عمر الأشوح، (17 عامًا)، مساء اليوم الأربعاء، صعقًا بالكهرباء، في مخيم برج البراجنة، جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت.

وتوفي الشاب، خلال قيامه مع مجموعة من الشبان بعمل تطوعي لرفع أسلاك الكهرباء من أزقة المخيمات، إلا أنّ القدر شاء أن تأتي الكهرباء المقطوعة أصلًا في المخيم غالب الأحيان في ذات الوقت الذي أمسك (عمر) بأحد الأسلاك، فأردته أرضًا، ليفارق الحياة مباشرة.

اللاجئ الفلسطيني، حسن عوض، وهو أحد أصدقاء الشهيد عمر، قال لـ "قدس برس"، "نحن نعيش في مخيم، يحكمه مسؤولون لا يهمهم أمر الشعب الفلسطيني".

وأضاف عوض، "المضحك المبكي أيضًا، أن مخيم برج البراجنة، يوجد فيه لجنتان شعبيتان، مهمتهما العمل لتحسين الوضع المعيشي والإنساني في المخيم، إلا أنهما لا يفقهان شيئا".

بدوره علّق الناشط أحمد الحاج، على صفحته عبر موقع فيسبوك قائلًا: "توفي عمر صعقًا، وهو يحاول رفع أسلاك الكهرباء، لقد كان يمارس مهمة أضاعتها الأونروا، حين ضيعت أكثر من 4 مليون دولار في جيوب الفاسدين قبل أعوام قليلة، في تقاسم للمال العام، عندما يُقتل شاب بسبب هذا الإهمال والفساد، أشعر أنه أصابني بعض عار الجريمة، فكيف لا يشعر بالعار القاتل المباشر؟ إنها بلادة الإحساس التي أصابته لكثرة جرائمه"، وفق قوله.

أما اللاجئة سميرة سعيد، فنشرت عبر صفحتها على موقع فيسبوك، صورًا لأسلاك الكهرباء في أزقة المخيمات، وعلقت عليها: "نماذج في المخيم من شبكة الكهرباء العنكبوتية الممدودة عشوائيًا، الكلّ مسؤول لا عذر لعامة الناس ولا الأونروا ولا الفصائل ولا اللجان".

أما اللاجئ محمود أبو شادي، فترحم على الجهد الذي كان يقوم فيه الشهيد "عمر" من خدمة لأبناء المخيم، وكتب على صفحته عبر الفيسبوك: "أريد كتابة شيء، ولكن الوجع أكبر، والكلام لم يعد بمقدوره أن يخرج، "مات حتى لا نموت نحن بالكهرباء، ادعوا له".

يذكر إلى أنّ "عمر" ليس الشاب الوحيد، الذي توفي نتيجة لتردي أوضاع الأسلاك الكهربائية في مخيم برج البراجنة، بل إنه واحد من عشرات الشبان الذين سبقوه سابقًا.

وكانت حراكات عدة حصلت سابقًا، ومع كل حالة وفاة، بالإضافة إلى اجتماعات بين اللجان الشعبية والفصائل الفلسطينية مع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وشركة كهرباء لبنان، على أن يتم العمل على تحسين واقع الكهرباء في المخيم، "إلا أن ضغوطًا سياسية تمنع حدوث ذلك".

أوسمة الخبر عمر الأشوح لبنان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.