مناورة واسعة لجيش الاحتلال في الضفة الغربية اليوم

يبدأ  جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، مناورة عسكرية واسعة في الضفة الغربية المحتلة، تستمر لمدة يومين.

وقال موقع الأخبار العبري (0404)، نقلًا عن الناطق باسم جيش الاحتلال، إنه "تم التخطيط للتمرين مسبقًا فِي إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2020".

وأضاف: "ستلاحظ خلاله حركة ناشطة  لقوات الجيش كما ستكون هناك أيضا أصوات إطلاق نار في المنطقة".

وأشارت مصادر عبرية إلى أن التمرين يحاكي وقوع مواجهات عنيفة وتصعيد واسع في الضفة الغربية المحتلة.

ويجري الجيش الإسرائيلي تدريبات عسكرية بين الفينة والأخرى، بدعوى اختبار جاهزية قواته إلى جانب فحص استعدادات الجبهة الداخلية لأي مواجهة محتملة، ولأي محاولة لتنفيذ عمليات للمقاومة ضد أهداف عسكرية واستيطانية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

يذكر أن هذا التدريب يأتي بعد تحذيرات إسرائيلية من  صعوبة الأوضاع في الضفة الغربية، والمخاوف من انهيار محتمل للسلطة الفلسطينية وتصاعد أعمال المقاومة الفلسطينية، والتي كان آخرها مقتل مستوطن طعنا في مستوطنة بتاح تكفا (ملبس الفلسطينية)، وعملية الدهس على حاجز زعترة (جنوب نابلس) والتي أسفرت عن جرح جنديين إسرائيليين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.