هنية: ندين إسقاط الجامعة العربية لمشروع القرار الفلسطيني الرافض للتطبيع

أدان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، اليوم الخميس، إسقاط جامعة الدول العربية مشروع القرار الفلسطيني، الرافض لاتفاق التطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني

وشدد هنية خلال لقاء جمعه بوفد "تجمع العلماء المسلمين" وآخر بوفد من "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" برئاسة الشيخ ماهر حمود، في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم، على أن إسقاط الجامعة العربية لمشروع القرار الفلسطيني يصب في مصلحة العدو الصهيوني، وأن التطبيع اعتداء صارخ على الأمة وحقوقها، محذراً من مخاطر التطبيع الذي يهدف إلى تركيع الأمة.

ولفت إلى أن "فلسطين قضية أمة، والقدس قضية مُوحِدة، قضية جامعة للأمة العربية والإسلامية".

وذكّر هنية بدور العلماء الفعّال في نصرة القضية الفلسطينية، وبإعادة الاعتبار للعمل المقاوم "فالمعركة ليست محصورة في الميدان العسكري، "بل تتخطاه إلى معركة الوعي، فدور العلماء مهم في إحداث التوازن بمعركة  الوعي لمواجهة المشروع الصهيوني".

وكانت الدول العربية، أسقطت الأربعاء خلال اجتماع الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، مشروع قرار تقدمت به فلسطين، يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، ويدين الخروج من مبادرة السلام العربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.