رأفت مرة لـ"قدس برس": اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي استسلام للاحتلال

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اتفاقية التطبيع بين مملكة البحرين و"إسرائيل"، وعدتها "في خدمة الاحتلال الإسرائيلي وسياساته العدوانية".

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في "حماس" في منطقة الخارج، رأفت مرة، إن "الإعلان عن اتفاق سلام جديد وعلاقات ديبلوماسية بين مملكة البحرين والكيان الصهيوني، تنكر للقضية الفلسطينية واستسلام للاحتلال وخروج عن الإجماع العربي".

وأكد في تصريح خاص لوكالة "قدس برس"، اليوم الجمعة، على أن هذه "الاتفاقيات تضر بالقضية الفلسطينية وبحقوق الشعب الفلسطيني، وستدفع الاحتلال الإسرائيلي للمزيد من الأعمال الإرهابية، وتعتبر تغطية لممارساته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني والقدس والمقدسات".

وأضاف: "هذه الاتفاقيات لن تضعف إرادة الشعب الفلسطيني والقوى الحية في أمتنا في مقاومة الاحتلال والتصدي لإرهابه" .

وأكد "مرة"، "أننا نتمسك بحقنا في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل حتى التحرير والعودة".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم الجمعة، توصل البحرين و"إسرائيل" إلى اتفاق يسري بموجبه تطبيع العلاقات بينهما، لتصبح المنامة ثاني عاصمة خليجية تقيم علاقات سياسية مع "تل أبيب"، بعد الإمارات.

وكتب ترمب، في حسابه عبر تويتر، الجمعة: "اختراق تاريخي آخر اليوم! باتفاق إسرائيل ومملكة البحرين على تطبيع العلاقات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.