أبو الغيط: الإجماع العربي علي القضية الفلسطينية لن يتأثر بالتطورات الأخيرة

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن التطورات التي تشهدها المنطقة مؤخراً، وبالذات ما يتعلق منها بالقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، لن تؤثر علي الإجماعٍ العربي بشأن حتمية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية "كاشتراط أساسي لكي يتحقق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط".

وأوضح أبو الغيط في بيان، اليوم الإثنين، إن الموقف المشترك لكافة الدول العربية، "يتمثل في ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية التي احتلت منذ 4 حزيران/يونيو لعام 1967، وخروج الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة وذات السيادة الي النور علي كامل هذه الأراضي بما فيها القدس الشرقية حتي يتحقق السلام".

وأضاف أبو الغيط: "قضية فلسطين تبقي أصل كل أوجاع المنطقة وهي للأسف لا تزال دون حل حتى الآن، وهو ما يعني بالنسبة لي أن الإقليم لن يعرف استقراراً ولا أمناً حقيقياً بدون التوصل الي هذا الحل القائم علي أساس الدولتين".

وكانت جامعة الدولة العربية، قد أسقطت الأربعاء الماضي، مشروع قرار قدمته السلطة الفلسطينية لإدانة تطبيع الدول العربية مع الاحتلال.

يشار إلى الحكومة الفلسطينية تدرس توصية بتصويب علاقة السلطة الفلسطينية بجامعة الدول العربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.