ظريف: اتفاقيات "السلام" مع الاحتلال ستوقع بين حلفاء وليس أعداء

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيات "سلام" مع الاحتلال الإسرائيلي، لا تعدو عن كونها اتفاقيات بين حلفاء وليس أعداء، كما أنه "استثمار انتخابي للرئيس الأمريكي دونالد ترمب".

وقال ظريف في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "ترمب يبحث بيأس عن صورة انتخابية".

وأضاف: "صهر ترامب - كوشنر - أجبر العملاء العرب للولايات المتحدة في المنطقة، على منحه صورة انتخابية".

واستدرك بالقول: "لكن اتفاقيات السلام وقعت بين الحلفاء القدامى وليس الأعداء، يا له من تطور دبلوماسي! انتظروا القادم".

والجمعة، أعلنت البحرين، التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية أمريكية، لتلحق بذلك بالإمارات التي سبق واتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/آب الماضي.

ومن المتوقع إجراء مراسم توقيع الاتفاقين، الثلاثاء، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيري الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، والبحريني عبد اللطيف الزياني.

وأعلنت السلطة والفصائل رفضها لهذا التطبيع، واتهمته بأنه "طعنة في ظهر قضية الأمة بعد ضربة الإمارات". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.