طائرات الاحتلال تشن سلسلة غارات جوية على قطاع غزة

شنت طائرات الاحتلال الحربية، صباح اليوم الأربعاء، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة، تسببت في أضرار جسيمة في منازل المواطنين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة إن طائرات الاحتلال الحربية أطلقت عددا كبيرا من الصواريخ على عدة مرات على موقع "عسقلان" التابع لـ "كتائب القسام" الذراع المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" والواقع في بلدة "بيت لاهيا" شمالي قطاع غزة.

وأضاف أن القصف تسبب في دمار كبير في الموقع المستهدف، بالإضافة إلى أضرار في منازل المواطنين المحيطة به.

كما قصفت طائرات الاحتلال موقع "التل" التابع لـ "كتائب القسام"، والواقع غربي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة بعدد من الصواريخ.

وتسبب القصف على موقع التل بأضرار كبيرة في الموقع المستهدف.

كما استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية موقع "الجعبري" لتابع لكتائب القسام شرقي بلدة جباليا شمالي قطاع غزة، متسببة باضرار كبيرة في الموقع.

وتصدت المضادات الأرضية للمقاومة للطائرات المروحية الإسرائيلية المغيرة.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان له إن طائراته ومروحياته الحربية أغارت فجر اليوم الأربعاء على عدة أهداف تابعة لحركة "حماس" في قطاع غزة ردًا على إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه الأراضي الأراضي المحتلة عام 1948 مساء أمس.

وأوضح الجيش أن الغارات استهداف 10 أهداف للمقاومة ومن بينها مصنع لإنتاج وسائل قتالية ومتفجرات بالإضافة إلى مجمع عسكري تابع لـ "حماس" يستخدم لتدريب وتجارب صاروخية.

وأشار إلى انه ينظر بخطورة بالغة إلى أي اعتداء ينطلق ضد الأراضي المحتلة عام 1948 وسيتحرك وفق الحاجة في مواجهة المحاولات للمساس بالمستوطنين والسيادة الإسرائيلية.

وحمّلت الدولة العبرية حركة "حماس" مسؤولية ما يجري في قطاع غزة وينطلق منه.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال غارات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.