وفاة و94 إصابة جديدة بـ"كورونا" في قطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الأربعاء، عن وفاة مواطن، وتسجيل 94 إصابة جديدة بفايروس "كورونا" في القطاع خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في تقريرها اليومي حول جائحة "كورونا"، إنه تم تسجيل حالة وفاة للمواطن ناصر البرديني (51 عاما) الذي كان يعالج في مستشفى "غزة" الأوروبي جراء إصابته بفايروس "كورونا"، بالإضافة غلى 94 إصابة جديدة.

وأشارت إلى أن عدد العينات الجديدة التي جرى فحصها خلال هذه الفترة بلغت 1653 عينة، في حين سجل تعافي 53 حالة جديدة من المصابين.

وأوضحت الوزارة أن الإجمالي التراكمي للمصابين منذ آذار/ مارس الماضي بلغ 2100 إصابة منها 1728 حالة نشطة، فيما تعافي 356 حالة، وسجل وفاة 16 حالة.

وأكدت أن غرفة عمليات الطوارئ فيها تتابع تطورات الحالة الوبائية والإجراءات المطلوبة وفق درجة الخطورة، مشيرة إلى أن منحنى تسجيل الإصابات في قطاع غزة غير مستقر، داعية الجميع للحذر والالتزام بالضوابط الصحية.

واعتبرت أن التزام المواطنين بالضوابط الصحية رافعة أساسية لجهود مواجهة الوباء ووقف تمدده.

ودعت الجميع إلى عدم التراخي أو الاستهتار في الالتزام إجراءات الوقاية "لأن استهتارك سيقتل أحبابك". كما قالت.

وطالبت الوزارة الجميع عدم الخروج من المنازل إلا بارتداء الكمامة وغسيل اليدين والتباعد الجسدي حفاظا على أنفسهم وعلى من حولهم، والتحلي بالمسؤولية وعدم إلقاء الكمامات والقفازات في الطرقات خشية إلحاق الأذى بالأطفال والمجتمع.

وأكدت على ضرورة حماية كبار السن وذوي الأمراض المزمنة والأطفال وضعيفي المناعة بالالتزام التام بضوابط السلامة وعدم خروجهم من المنازل إلا للضرورة.

وقالت الوزارة أنها "تبذل جهوداً استثنائية في مرحلة الاستجابة الحالية من أجل تثبيط بؤر التفشي بالتوازن مع تلبية احتياجات المواطنين وفق الضوابط الصحية".

وتفرض الحكومة في غزة، حظرا للتجوال في جميع مناطق القطاع، منذ 24 آب/أغسطس الماضي، عقب اكتشاف أولى الإصابات المحلية بالفيروس من غير العائدين من الخارج، الا أنها قامت بتخفيفه على ضوء التقييم المستمر للحالة الوبائية للفيروس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.