"الأوقاف" تقرر عدم إغلاق "الأقصى" بعد رفض الاحتلال وقف اقتحامات المستوطنين

قررت دائرة الأوقاف الإسلامية، اليوم الأربعاء، العدول عن إغلاق المسجد الأقصى المبارك، بعدما تبين أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستسمح للمستوطنين باقتحام المسجد خلال فترة الإغلاق، التي كانت مقررة للأسابيع الثلاثة المقبلة.

وقال مصدر مسؤول بدائرة ومجلس الأوقاف لوسائل إعلام، "بعدما تبينا من نية سلطات الاحتلال فتح باب المغاربة خلال أيام الإغلاق للمستوطنين لاقتحام المسجد، قررنا أن تبقى أبواب المسجد الأقصى المبارك مفتوحة، وعلى من يستطيع الوصول إليه ضمن الشروط الصحية والقانونية عمارته".

وأضاف أن المسجد لن يغلق وأن الصلوات ستقام فيه.

وبين المصدر، أن قرار تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى مرهون بانصياع سلطات الاحتلال للقرار وعدم تمكين المستوطنين من اقتحامه، وفي حالة عدم تقيد شرطة الاحتلال بهذا القرار سيبقى المسجد مفتوحا أمام المصلين طيلة الوقت.

يشار إلى أن ما يسمى باتحاد "منظمات الهيكل" المزعوم دعا إلى  تنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك، غدا الخميس، والذي يوافق آخر أيام "السنة العبرية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.