مقتل شخصين وإصابة 14 في إطلاق نار في حفل بنيويورك

أعلنت الشرطة الأمريكية، السبت، مقتل شخصين وإصابة 14 آخرين إثر إطلاق نار في حفل بولاية نيويورك الأمريكية.

وقال قائد الشرطة مارك سيمونز، في تصريحات صحفية: إن "رجلا وامرأة قُتلا في إطلاق النار، بينما نقل المصابون الـ14 إلى مستشفيين مختلفين، ولم ترد أنباء عن إصابة أي منهم بجروح خطيرة".

وأضاف المسؤول في تصريحات قرب مسرح الجريمة: "إنها حقا مأساة ذات أبعاد أسطورية".

ويتابع: "هذه مأساة جديدة حيث ينظم الناس مثل هذه الحفلات غير القانونية في المنزل، إنها غير آمنة أولا بسبب جائحة كورونا ... ثم تضيف الكحول والعنف، وتصبح وصفة للكارثة".

وتأتي حادثة إطلاق النار في أعقاب حادثة أخرى هزت المدينة عندما توفي رجل أسود يدعى دانييل برود في ولاية نيويورك بعد أن ألبسته الشرطة غطاء وجه، ودفعت وجهه في اتجاه الأرض لمدة دقيقتين، بحسب ما أظهر مقطع فيديو.

وكان دانيال برود البالغ من العمر 41 عاما، يعاني مشكلات تنفسية عندما أوقفته الشرطة في شهر آذار/مارس وقيدت حركته وألبسته غطاءً واقيا مصمما لحماية عناصر الشرطة من بصق الموقوفين.

ومات دانيال في وقت لاحق جراء الاختناق، لكن قصته لم تظهر للعلن قبل أن تعلن أسرته عنها في مؤتمر صحفي، الشهر الجاري.

والاثنين الماضي، قامت العمدة لوفلي وارن، بفصل رئيس الشرطة لارون سينغليتاري، الذي قالت إنه ضللها في البداية بشأن ظروف وفاة برود.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.