حكومة الاحتلال تقرر فرض إغلاق شامل ومُحكم بدءاً من الجمعة

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، على فرض إغلاق شامل ومُحكم، في ظل تفاقم الحالة الوبائية لفيروس "كورونا"، ليبدأ اعتبارا من يوم غد الجمعة، ويستمر 16 يوما، إلى ما بعد اليوم التالي لما يسمى "عيد العُرش" اليهودي، في 11 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وستعرض خطة الإغلاق التي صادقت عليها الحكومة، بهدف الحد من انتشار فيروس "كورونا"، في وقت لاحق اليوم الخميس على البرلمان الإسرائيلي "كنيست"، للمناقشة والتصويت عليها، على أن يتم تقييم الأوضاع بعد انتهاء الأعياد اليهودية بشأن رفع الإغلاق الشامل والعودة إلى القيود المشددة.

ووفقا للقرار سيتم تقليص سوق العمل بشكل كبير وإغلاق جميع أماكن العمل غير الحيوية، وكذلك إغلاق المصالح التجارية والأسواق، و تقليص عمل المواصلات العامة مع الإبقاء على الخطوط الحيوية، وكذلك إغلاق مطار "بن غوريون" أمام الرحلات المغادرة، ومنع التجمهر مع الإبقاء على إمكانية مخالطة أفراد العائلة الصغيرة فقط.

وخلال المناقشات حذر رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو نقلا عن خبراء، من أن "اسرائيل" ستصل إلى حافة الهاوية في حال لم تتخذ خطوات فورية وصعبة، على حد قوله.

وأشار إلى أن الموجة الوبائية الثانية تضرب جميع أنحاء العالم، وأن أعداد المصابين والموتى في ارتفاع مستمر.

وتشمل القيود الجديدة إغلاق القطاعين العام والخاص، باستثناء عمل الموظفين في المجالات الحيوية، والقرارات التي تتعلق بالكنس ودور العبادة تدخل حيز التنفيذ غداة ما يوم الغفران العبري الذي يصادف مطلع الأسبوع المقبل بيومي الأحد والإثنين.

وبما يخص نظام العمل في القطاع العام، فإن وزارة المالية ومكتب رئيس الحكومة ومجلس الأمن القومي والهيئات الأخرى ستحدد مخططا للقطاع العام،

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية الصادرة اليوم الخميس، عن أحد كبار الاقتصاديين في وزارة المالية الإسرائيلية، أن تعليقًا هائلاً للنشاط الاقتصادي حتى منتصف أكتوبر من المحتمل أن يكلف إسرائيل حوالي 35 مليار شيكل (أكثر من 10 مليارات دولار).

وجاءت هذه الخطوات، التي فُرضت بعد ستة أيام فقط من سريان الإغلاق الصحي، بعد أن خلص المسؤولون الإسرائيليون، إلى أنه نظرًا لعدم التزام الجمهور الإسرائيلي بالإجراءات الصحية، فإن الإغلاق الجزئي لم يكن كافياً.

والأربعاء، تم تشخيص إصابة حوالي 6948 إسرائيليًا بالفيروس، في أعلى معدل إصابة يومي.

ورفع هذا الرقم حصيلة حالات الإصابة بـ كورونا في دولة الاحتلال إلى 203 آلاف و136 حالة منذ بداية الوباء في آذار/مارس الماضي.

وقالت وزارة الصحة إن 658 مريضا في حالة خطيرة من بينهم 177 على أجهزة التنفس الصناعي. وتوفي 32 إسرائيليا بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ، ليرتفع عدد القتلى بالفيروس إلى 1317.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.