الاحتلال يغلق المسجد الإبراهيمي ويشدد اجراءاته وسط الخليل

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل أمام المصلين، وشددت من إجراءاتها في محيطه وبالبلدة القديمة؛ بحجة تأمين احتفالات المستوطنين بـ "عيد الغفران".

وأفادت مصادر إعلامية، بأن قوات الاحتلال نشرت جنودها بأعداد كبيرة في محيط المسجد، والبلدة القديمة، وضيقت على المواطنين الذين يقطنون المنطقة، تمهيدا لاحتفالات المستوطنين.

وقال مدير المسجد الإبراهيمي، رئيس السدنة الشيخ حفظي أبو سنينة، وفق وكالة "وفا"، إن "سلطات الاحتلال أغلقت المسجد، بجميع أروقته وساحاته وباحاته، أمام المصلين من الساعة الثالثة بعد عصر أمس الاحد وستواصل اغلاقه حتى الساعة العاشرة من مساء اليوم الاثنين، موضحا أن المستوطنين نصبوا خياما في حديقة ومتنزه الإبراهيمي".

يشار إلى سلطات الاحتلال قد أغلقت المسجد الإبراهيمي، لمدة يومين في العشرين من الشهر الجاري، لذات الذريعة، كما ستغلقه في التاسع والسابع من الشهر المقبل، لمناسبة عيد العرش.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.