"حماس": استمرار سياسة الاستيطان يكشف كذب ادعاء المطبعين مع الاحتلال

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" استمرار سياسة الاستيطانية في الضفة الغربية، تكشف مرة أخرى "كذب ادعاءات الأطراف التي وقعت على اتفاق التطبيع مع الاحتلال فيما يتعلق بوقف مخطط الضم الاستعماري".

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح مكتوب له: "إن هذه الادعاءات كانت لتضليل الرأي العام العربي لتمرير جريمة التطبيع".

وكان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد زعم، بأن الإمارات تمكنت عبر توقيعها معاهدة سلام تاريخية مع "إسرائيل" وبجهود أمريكية من تجميد قرار الضم وفتح آفاق جديدة واسعة لتحقيق سلام شامل في المنطقة.

كما اعتبر قاسم، أن ما كشف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" عن قيام الاحتلال بهدم 506 مبنى في الضفة الغربية، يؤكد استمرار الاحتلال في تطبيق سياسة التطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني، ضارباً بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وكان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا"، قد كشف عن، الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت أكثر من 506 مباني فلسطينية بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، منذ بداية العام الجاري، بحجة البناء غير المرخص.

وتزعم سلطات الاحتلال، أن أوامر الهدم تأتي بسبب عدم وجود تراخيص للبناء، لكن حصول الفلسطينيين على تلك التراخيص يُعد أمرا شبه مستحيل، بسبب نظام التخطيط التقييدي والتمييزي، ما يترك السكان بلا خيار سوى البناء دون ترخيص.

أوسمة الخبر فلسطين غزة استيطان حماس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.