وقفة بغزة تضامنا مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 81 يوما

شارك فلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الخميس، في وقفة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تضامنا مع ماهر الأخرس، الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ 81 على التوالي، داخل سجون الاحتلال.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسير الأخرس ورددوا شعارات تطالب بالحرية للأسير الأخرس، ولافتات تدعو المجتمع الدولي بالتدخل للإفراج عنه وعن بقية المعتقلين.

وفي كلمة عن وزارة الاسرى والمحررين، اعتبر صابر ابو كرش: "يخوض الأسير الأخرس، معركة الاضراب بالنيابة عن ابناء الشعب الفلسطيني أجمع".

وأكد أن "صوت الأسير الأخرس وصل لكل العالم، حاملا معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".

ودعا فصائل المقاومة للعمل على اطلاق سراح جميع الأسرى ضمن صفقات التبادل.

من جهته، أكد القيادي في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، علام الكعبي،  إن "دخول عشرات الأسرى، في الإضراب عن الطعام، يأتي لدقّ ناقوس الخطر لما يتعرّضون له داخل السجون".

وأضاف في كلمة خلال الوقفة، إن "أعدادا جديدة من الأسرى ستلتحق بالإضراب عن الطعام، خلال الفترة المقبلة".

وطالب "المؤسسات الحقوقية والدولية، بالتدخل العاجل لوضع حد لمعاناة المعتقليْن، والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاتها بما فيها سياسة الاعتقال الإداري".

وحذرت مؤسسات حقوقية ومسؤولين فلسطينيين من الخطر الذي يهدد حياة الأخرس، في ظل رفض إسرائيل الاستجابة لمطلبه والإفراج عنه.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عاماً) من جنين إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري، وسط مخاوف من تعرضه للموت في أي لحظة تقابلها سلطات الاحتلال الإسرائيلي برفض الإفراج عنه وإنهاء اعتقاله الإداري.

وشرع أكثر من 60 أسيراً بإضراب مفتوح عن الطعام إسنادًا للأخرس، ونقلت إدارة السجن ثلاثة أسرى إلى عزل سجن "شطه" على خلفية هذه الخطوة.

يذكر أن الأسير الأخرس متزوج وأب لستة أبناء، تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال للمرة الأولى عام 1989، واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة شهور، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلا إداريا لمدة 16 شهرا، كما اُعتقل عام 2018 واستمر لمدة 11 شهراً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.