أردوغان: ارتفاع احتياطي الغاز المكتشف إلى 405 مليارات متر مكعب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي في البحر الأسود، وذلك بعد نحو شهرين من الاعلان عن اكتشاف 320 مليار متر في أكبر اكتشاف للغاز الطبيعي في تاريخ تركيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان على متن سفينة "الفاتح"، التي تقوم بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر الأسود، وفق ما نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية. 

وقال الرئيس التركي: "اكتشفنا 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي في البحر الأسود"، مشيراً إلى أن إجمالي احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في منطقة "تونا ـ 1" بحقل صقاريا (البحر الأسود) بلغ 405 مليارات متر مكعب.

وأكد أن الاحتياطي المكتشف في البحر الأسود هو أكبر مصدر هيدروكربوني (طاقة) لتركيا حتى الآن.

وأعرب الرئيس التركي عن أمله في أن ينخفض ​​اعتماد بلاده الخارجي على الغاز الطبيعي بشكل كبير مع هذه الاكتشافات (احتياطي الغاز)، مضيفاً: "أعتقد أن هذه الاحتياطات ستتواصل".

وتابع: "أدخلنا إلى قطاع النفط في تركيا روبوتاً غواصاً بإمكانات محلية وتكنولوجيا متقدمة يمكن التحكم فيه عن بعد".

وعن أزمة شرقي المتوسط، قال أردوغان "عازمون ألا نسمح لأي أمر واقع يتجاهل حقوق الشعب التركي والقبارصة الأتراك"، معتبراً أن بلاده فتحت باب عصر جديد عبر التصدي لجهود إقصاء تركيا عن موارد الهيدروكربون شرقي المتوسط.

وأكد أنه "إذا لم يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفاً عادلاً في شرق المتوسط ​​فسيكون ذلك إعلاناً رسمياً بأن نهاية دوره باتت وشيكة".

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن الرئيس التركي اكتشاف حقل للغاز الطبيعي في البحر الأسود، وهو أكبر اكتشاف للغاز الطبيعي في تاريخ تركيا.

وقال أردوغان إن تركيا ستدخل مرحلة جديدة بفضل هذا الاكتشاف الذي تقدر احتياطاته بـ 320 مليار متر مكعب.

وتتواصل هذه الاكتشافات بينما تتصاعد وتيرة الخلاف بين تركيا واليونان بسبب عمليات التنقيب في شرقي المتوسط، حيث تخوض أنقرة صراعاً كبيراً في مواجهة الدعم الأوروبي القوي لأثينا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.