مستوطنون يقتلعون 30 شجرة زيتون شمالي الضفة الغربية

أقدم مستوطنون يهود، اليوم السبت، على اقتلاع 30 شجرة زيتون من أراضي بلدة "قريوت" شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، في تصريحات صحفية، باقدام المستوطنين على قطع نحو 30 شجرة زيتون في أراضي بلدة "قريوت"، تعود ملكيتها للمواطن بلال محمود رجا.

ويتعرض المزارعين في موسم قطف الزيتون بالأراضي المحاذية للمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، لاعتداءات متصاعدة خلال الموسم.

ويتخلل تلك الاعتداءات حرق لأشجار الزيتون وتقطيعها، وسرقة المحصول، والاعتداء على المزارعين بالضرب وإطلاق الرصاص، لإجبارهم على ترك أراضيهم.

يُذكر أن سكان بلدة "قريوت"، كانوا يملكون نحو 22 ألف دونم، صادرت سلطات الاحتلال 14 ألفا منها لصالح المستوطنات، وفق المجلس المحلي.

ويواصل المستوطنون اعتداءاتهم اليومية بحق المواطنين بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.