الأزهر: مستوطنات الاحتلال تعدٍ صارخ على الأراضي الفلسطينية

   أدان الأزهر المصري، إعلان الكيان الصهيوني الموافقة على بناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، معتبرًا هذا القرار تعديا صارخًا على أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، واستفزازًا لمشاعر الفلسطينيين. 

وأكد "الأزهر" في بيان، مساء الجمعة، أن موقفه الرافض لمثل هذه الخطوات التي تأتي في إطار سياسة فرض الأمر الواقع، مشددا على أنها لن تُغيِّر من حقيقة عروبة الأرض، وأن الكيان الصهيوني مغتصب لأراضي الشعب الفلسطيني المظلوم صاحب الحق والأرض. 

وطالب "الأزهر" المجتمع الدولي باتخاذ كافة الإجراءات للوقوف ضد هذه التصرفات الاستعمارية التي يمارسها الكيان الصهيوني، ويدفع بها الوضع الحالي إلى مزيد من التعقيدات، والتي تضرب عرض الحائط بقرارات مجلس الأمن وقرارات المرجعيات الدولية، وكل القوانين المتعلقة بحقوق الدولة الفلسطينية وقضيتها.

وكشفت وسائل إعلام، الأسبوع الماضي، عن أن ما يسمى  "مجلس التخطيط الأعلى"، التابع لـ"الإدارة المدنية" للاحتلال، صادق خلال الأسابيع الماضية، على بناء نحو 10 آلاف وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.