وقفة تضامنية لفلسطينيي الداخل أمام مشفى إسرائيلي دعمًا للأسير الأخرس

نظم عشرات المواطنين الفلسطينيين بالداخل المحتل، اليوم السبت، وقفة أمام مشفى إسرائيلي، تضامنا مع الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ 90 يوما.

وذكرت قناة "كان" العبرية، أن عشرات الفلسطينيين تظاهروا أمام مشفى "كابلان" الإسرائيلي (وسط فلسطين المحتلة)، حيث يتواجد الأخرس، على خلفية تدهور حالته الصحية بسبب الإضراب الذي بدأه رفضا لاعتقاله الإداري.

ورفع المتظاهرون صورا للأسير الأخرس، ولافتات تطالب بإطلاق سراحه فورا، ورددوا هتافات تضامنية معه.

وكان من بين المتظاهرين أعضاء عن "القائمة المشتركة" في الـ "كنيست" الإسرائيلي.

​ونقلت القناة العبرية، عن أحلام حداد، محامية الأسير الأخرس: "بعد تقديم التماس إلى المحكمة العليا صدر أمر مؤقت بتأجيل نقل الأخرس من مستشفى كابلان إلى مرفق طبي تابع لمصلحة السجون الإسرائيلية".

وأضافت أن جلسة أخرى للمحكمة ستعقد، الأحد، لبحث قضية الأخرس.

واعتقل الأخرس في 27 تموز/يوليو الماضي، وحولته السلطات الإسرائيلية إلى الاعتقال الإداري، ما دفعه لإعلان الإضراب عن الطعام.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عاماً) من جنين إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري، وسط مخاوف من تعرضه للموت في أي لحظة تقابلها سلطات الاحتلال الإسرائيلي برفض الإفراج عنه وإنهاء اعتقاله الإداري.

يذكر أن الأسير الأخرس متزوج وأب لستة أبناء، تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال للمرة الأولى عام 1989، واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة شهور، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلا إداريا لمدة 16 شهرا، كما اُعتقل عام 2018 واستمر لمدة 11 شهراً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.