"الجهاد": تواصل الاتصالات لعقد اجتماع "الأمناء العامون" للفصائل الفلسطينية

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، على أن الاتصالات متواصلة بين الفصائل الفلسطينية، لتحديد موعد لقاء جديد للأمناء العامين.

ورجح نافذ عزام، عضو المكتب السياسي للحركة، خلال حديثه لـ"قدس برس"، اليوم الأحد، أن "تكون العاصمة المصرية القاهرة، مكانا لعقد الاجتماع، دون تأكيد ذلك".

وقال: إن "الاتصالات مستمرة بين الأطراف كافة، لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين السابق، وهناك رغبة لدى الجميع بالخروج من حالة الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية".

وأضاف: "لا يستطيع أحد إنكار أن القضية الفلسطينية تعيش الآن مرحلةً صعبة، بسبب الظروف الفلسطينية الداخلية".

وشدد "عزام" على ضرورة إبقاء القضية الفلسطينية حيّة، مستدركا بالقول: "لا يمكن أن تموت القضية الفلسطينية مهما زاد حجم التطبيع والخيانة والمؤامرات".

وخلال الشهر الماضي، أجرى وفدان من حركتي "فتح" و"حماس" لقاء في مدينة اسطنبول التركية، اتفقا خلاله على "رؤية"، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول الماضي، عقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، اجتماعا بين رام الله وبيروت، توافقوا خلاله على "الانتخابات الحرة والنزيهة، وفق التمثيل النسبي الكامل".

أوسمة الخبر فلسطين غزة فصائل اجتماع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.