غزة .. طموح واجتهاد معلمة يوصلها للعالمية

نالت جائزة المعلم العالمي

كانت المعلمة الفلسطينية أسماء مصطفى على قناعة تامة بأنها ستفوز في جائزة دولية؛ وذلك لما قدمته خلال مسيرتها التعليمية على مدار 13 عاما، فتقدمت بكل ثقة لجائزة المعلم العالمي للعام 2020 التي نظمتها مؤسسة هندية.

واستطاعت المعلمة مصطفى من قطاع غزة، الفوز بجائزة "المعلم العالمي لعام 2020" المقدمة من  مؤسسة "AKS Education Award" في الهند، وذلك ضمن 100 معلم في العالم، بينهم 4 معلمين من فلسطين.

وشارك في المسابقة العالمية، التي أقيمت العاصمة الهندية نيودلهي 110 دول حول العالم، وتم اختيار أفضل 100 معلم حول العالم، بينهم المعلمة أسماء و3 معلمين آخرين من فلسطين، ومن المقرر ان يتم تكريمهم في حفل سيقام في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، في دولة الإمارات، وسيكون عبر تقنية زوم.

وتروي "مصطفى" لـ "قدس برس"، حكايتها مع التعليم، ورحلتها في تدريس اللغة الانجليزية بعد تخرجها من الجامعة عام 2008، حيث ابتكرت العديد من الطرق لتدريس اللغة الانجليزية لغير الناطقين بها وبدأت بـ3 طرق، إلى أن انتهت في كتاب لها بعنوان: "45 لعبة لتعليم اللغة الانجليزية لغير الناطقين بها".

وتعتز "مصطفى" بكونها أول معلم يدخل مجتمع "ناشينونال جغرافيك، ويضع اسم  فلسطين ضممن الدول المشاركة به.

وقالت: "نحن كشعب فلسطيني دائما عندنا انجازات عظيمة في ظل الحصار، ولكن ما زال المعلم معطاء ويقود العملية التعليمة بأفضل ما يمكن وذلك من خلال الإبداع اللا محدود له".

وأضافت: "جائحة كورونا أبرزت نشاط غير عادي للمعلم في ظل التعليم الإلكتروني"، مشيرة إلى أنها نفذت مع طالباتها في الصف الافتراضي في التعليم الإلكتروني 35 رحلة لدول مختلفة، "ما كان لهم زيارتها في الوضع العادي، وعملت على توظيف الأدوات الممكنة والتكنولوجية بالتعاون مع الطالب".

وتابعت: "من المهم أن يكون المعلم ذات اثر ايجابي على السلوك القيم والمفاهيم والعمل على غرس القيم، والاختبار التحصيلي للطالب حسب قدراته".

وحرصت المعلمة الفلسطينية، على إنجاز استراتجيات تعاون نشط مطورة عن استراتجيات سابقة وألعاب مبكرة، تلائم تطوير مهارات: الاستماع، التحدث، القراءة والكتابة باللغة الإنجليزية لدى الطالب، مشددة على أهمية مهارة التفكير الناقد والحاجة إلى تطويرها من اجل الارتقاء في هذه المسيرة.

وقالت: "أسعى لتغيير نظام التعليم التقليدي وابتكار أساليب جديدة نتج عنه تغير في سلوك طلبتي الذين شجعوني على الاستمرار في أساليب التدريس".

وأضافت: "نحن أصحاب رسالة سامية، واخترنا طريقنا لبناء الإنسان، وجميع قيادات المستقبل هم من غراس المعلمين".

وتابعت: "ظروف طلاب قطاع غزة  المحاصر منذ 14 عاما وتأثيرها على حياتهم المعيشية والنفسية، يحتاج منا كمعلمين أن نبدع في تدريسهم ووصولهم لبر الأمان، وهذا أمر ليس سهلا".

وتتمتع أسماء بعضوية مؤسسات تعليمية دولية مثل "المجتمعات التعليمية العالمية المختلفة"، والاعتمادات العالمية لدى الشركات المنتجة للتعليم الرقمي (مايكروسوفت - جوجل - آبل - واكلت - ناشيونال جيوجرافيك).

ومن ابرز أعمال مصطفى والتي أهلتها للفوز، توظيف التكنولوجيا الأمثل في التعليم وتحقيق نتائج ايجابية في سلوك وأداء الطالبات وتحصيلهن، والتعاون اللا محدود مع معلمين ومعلمات من أكثر من 100 دولة حول العالم.

وشاركت أسماء في عشرات المؤتمرات للتعليم الدولية، إضافة إلى تنفيذها لمبادرة "معلمون خلف الشاشات" التي تهتم بتدريب كوكبة من المعلمين والمعلمات في المجال التعليمي وتخصص اللغة الإنجليزية بشكل افتراضي.

وتهتم مؤسسة "AKS Education Award" المنظمة للمسابقة العالمية للعام الخامس على التوالي، بالمعلمين أصحاب البصمات الواضحة في إحداث تغييرات جوهرية في النظم التعليمية حول العالم، من خلال معايير تضعها المؤسسة وأبرزها ملف إنجاز المعلم المشارك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.