كورونا يضرب الاقتصاد الإسرائيلي: ارتفاع طلبات الإفلاس إلى 41%

حذر تقرير إسرائيلي، من انهيار اقتصادي غير مسبوق ستشهده دولة الاحتلال، حتى نهاية العام الجاري، "سيكون مصحوبا بإفلاس آلاف الشركات، ولا سيما الصغيرة والمتوسطة، ضمن تداعيات تفشي جائحة كورونا".
 
وكشف تقرير صادر عن  ما يسمى "دائرة الإجراءات القضائية" في دولة الاحتلال، اليوم الاثنين، أن "طلبات الإفلاس منذ مطلع العام، وحتى منتصف الشهر الجاري، سجلت ارتفاعا حادا بنسبة 41% على مستوى المصالح الاقتصادية والأفراد".
 
وتابعت: "خلف هذا، ديونا ضخمة يعجز المتقدمون بالطلبات عن تسديدها، وفي أحيان ليست قليلة، فإن عدم التسديد، ينعكس سلبا على مصالح اقتصادية وأفراد، ما قد يقود إلى انهيارهم ماليا، وبالتالي الإفلاس".
 
وجاء في  التقرير، أن "دائرة الإجراء تلقت منذ بداية هذا العام، وحتى منتصف الشهر الجاري، نحو 19 ألف طلب إفلاس، وهو ارتفاع بنسبة 41% عما كان في نفس الفترة من العام الماضي".
 
وحسب التقرير، من  المتوقع أن يقفز عدد المصالح الاقتصادية التي ستغلق أبوابها حتى نهاية العام الجاري، ما بين 80 ألفا إلى 85 ألف مصلحة.
 
وكانت "إسرائيل" سجلت أرقاما قياسية وصلت لأكثر من 900 إصابة يوميا خلال سبتمبر/أيلول ومطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.