"القوى الإسلامية" في لبنان تدين وقف "الأونروا" برنامج الدعم المدرسي

أدانت القوى الاسلامية وحركة أنصار الله في لبنان، اليوم الثلاثاء، وقف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، برنامج الدعم المدرسي الذي يستفيد منه أكثر من 8 آلاف طالب وطالبة، والذي يعلم فيه 225 معلما ومعلمة.

وعبرت القوى عن رفضها لما قامت به "الأونروا"؛ لما "تسببه من أزمة تربوية واجتماعية واقتصادية لهذا العدد الكبير من الطلاب، إضافة الى  المعلمين والمعلمات وعائلاتهم".

وأوضحت القوى في بيان، أن "المعلمين في برنامج الدعم  يعملون ضمن هذا البرنامج بنصف راتب، ناهيك عن النقص في الكادر التعليمي الاساسي في معظم المدارس".

وانتقدت القوى "سياسة فرض الأمر الواقع التي تنتهجها الوكالة، ومحاولة إيجاد حلول على حساب ابنائنا الطلبة ولقمة عيش العائلات اللاجئة في هذه الظروف الصعبة"، داعين الوكالة إلى التراجع عن "قرارها الجائر وايجاد التمويل اللازم لضمان عام دراسي ناجح ومثمر، والعمل على تامين الكتب وخاصة التي تقوم الانروا بطباعتها".

وكانت القوى الإسلامية وحركة أنصار الله، استقبلت اليوم الثلاثاء، وفدا من اتحاد المعلمين الفلسطينيين، في قاعة مسجد النور، حيث تم مناقشة الوضع التربوي وسير العام الدراسي الجديد ، في ظل النقص الحاصل بعدد المدرسين في معظم المدارس ووقف برنامج الدعم المدرسي الذي يشمل 225 مدرسا ، يقدمون الدعم للطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعلم . يضاف الى ذلك عدم استدعاء المعلمين المياومين ونقص الكتب . وكذلك عدم الالتزام بالبروتوكول الصحي بالنسبة لعدد التلاميذ في الصف الواحد في ظل جائحة "كورونا".

وأكدت القوى الاسلامية و"أنصار الله" للوفد، "وقوفها إلى جانب أبناء شعبنا، وأنها لن تدخر جهدا في الحفاظ على حقوقه المطلبية في كافة المجالات".

أوسمة الخبر فلسطين لبنان الأونروا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.