بعد الترحيب البحريني.. تحذير فلسطيني من التعامل مع منتجات المستوطنات

حذرت الحكومة الفلسطينية، الجمعة، من إقدام أو محاولة أي جهة محلية أو دولية التعامل مع سلع ومنتجات وخدمات المستوطنات الإسرائيلية التي تواجه مقاطعة دولية.

يأتي التحذير الفلسطيني، بعد يوم من تصريحات لوزير التجارة والصناعة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، خلال زيارته إلى "إسرائيل"، رحب فيها بمنتجات المستوطنات في بلاده.

وقالت وزارة الاقتصاد الفلسطينية، في بيان لها، إنه "سيتم ملاحقة ومحاسبة أي جهة تتعامل مع منتجات المستوطنات وفقا للقانون الدولي".

والخميس نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن "الزياني"، قوله ان بلاده "ترحب" ببضائع المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وستعاملها على أنها منتجات إسرائيلية.

وفي وقت سابق الجمعة، نفى الزياني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي، نية بلاده السماح بدخول منتجات المستوطنات الإسرائيلية لأراضيها، وفق بيان الخارجية الفلسطينية.

وتخسر فلسطين سنويا نحو 3.4 مليار دولار، نتيجة منع سلطات الاحتلال الوصول والاستثمار في المناطق المسماة (ج)، بحسب البيان.

وترفض كثير من دول العالم، بضمنها دول الاتحاد الأوروبي، معاملة البضائع المنتجة في المستوطنات، على أنها منتجات إسرائيلية، وتقوم بوسمها، كي يكون واضحا أمام المستهلك، مكان تصنيعها.

أوسمة الخبر البحرين الاستيطان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.