إحباط محاولة مستوطن إحراق كنيسة في القدس المحتلة

أحبط مواطنون فلسطينيون، اليوم الجمعة، محاولة مستوطن يهودي، إحراق كنيسة في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن المستوطن حاول إحراق كنسية الجثمانية "كل الأمم"، قرب جبل الزيتون بالقدس المحتلة، مشيرة إلى أن المستوطن سكب وقودا وأضرم النار في عدد من المقاعد داخل الكنيسة قبل أن يتدخل عدد من  الأهالي، ومنعوه من الاستمرار في عملية الحرق.

وقال موقع (0404) الإخباري العبري: إن مواطنا يهوديا (49 عاما) من القدس المحتلة، قام بسكب مادة قابلة للاشتعال وأضرم النار في الكنيسة، مما أدى إلى إلحاق أضرار في أحد المقاعد، قبل أن يتمكن حارس الكنيسة، من منعه واحتجازه وتسليمه لشرطة الاحتلال.

وذكر حارس الكنيسة، "أن مستوطنا يرتدي قلنسوة يهودية ويطلق لحيته دخل الكنيسة وقام بإخراج قنينة كانت بحوزته وسكبها على المقاعد والارضية وأشعل بها النار، ثم هرب".

يشار إلى أن جماعات يهودية متطرفة تطلق على نفسها "تدفيع الثمن"، نفذت  المئات من  الاعتداءات العنصرية، التي استهدفت مواطنين فلسطينيين وممتلكاتهم إضافة لاستهداف الأماكن المقدسة والمساجد والكنائس والمقابر الإسلامية والمسيحية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.