"إعمار" الإماراتية توقف مشاريع البناء الجديدة

أعلنت شركة "إعمار" الإماراتية (أكبر شركة تطوير عقاري في دبي)، إيقاف العمل مؤقتا في مشاريع جديدة وسط وفرة المعروض والتأثيرات الاقتصادية السلبية لجائحة كورونا على شركات العقار.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس مجلس إدارة "إعمار" محمد العبار، بقمة "مستقبل الاقتصاد الرقمي الإماراتي - الإسرائيلي" على هامش معرض "جيتكس" المقام في دبي، الإثنين.

وتوصلت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي في 13 آب/أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 أيلول/سبتمبر الماضي في واشنطن.

وقال العبار: "قررت الجهات الحكومية وقف مشاريع التطوير العقاري الجديدة منذ ما يقرب من عام، لكن كورونا بالتأكيد كبح جماح التطوير".

وأضاف أن الطلب بدأ يتسارع الآن بدعم المشترين من الهند وروسيا والسعودية، إلا أن فائض المعروض لا يزال أعلى من الطلب.

وتعرضت السوق العقارية في دبي لصدمة كبيرة بسبب الجائحة، ما يفاقم الأوضاع التي يعانيها القطاع بسبب زيادة المعروض في السوق خلال السنوات العشر الماضية.

وأدى فائض المعروض وتداعيات كورونا الأخيرة إلى انخفاض أسعار العقارات في دبي بنسبة فاقت 30 في المائة منذ 2014.

كما تأثرت نتائج أعمال "إعمار" خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مسجلة تراجعا سنويا في الأرباح بنسبة 48 في المائة إلى 663 مليون دولار.

وكانت أرباح "إعمار" بلغت 4.65 مليار درهم (1.27 مليار دولار) بالفترة المماثلة من 2019.

حيث انخفضت الإيرادات بنسبة 26 بالمئة خلال الفترة على أساس سنوي إلى 13.37 مليار درهم (3.64 مليارات دولار)، مقابل 18.01 مليار درهم (4.9 مليارات دولار) في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وتعد "إعمار" من أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، وتأسست عام 1997، وتنشط في 36 سوقا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.