افتتاح المشروع الثالث في المخيمات الفلسطينية بلبنان ضمن حملة "حماس حدك"

تزفيت وإصلاح شارع الشهداء الخمسة في مخيم نهر البارد

افتتحت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الخميس، مشروعها الثالث في المخيمات والتجمعات الفلسطينية ضمن حملة "حماس حدك"، التي أطلقتها قبل أيام خلال مؤتمر صحفي من مخيم عين الحلوة، في مدينة صيدا (جنوب لبنان).

وأعادت الحركة افتتاح شارع الشهداء الخمسة في مخيم نهر البارد، ظهر الخميس، بعد تزفيته وإصلاحه بحضور وفد من الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية والحراكات الشعبية، وممثلين عن المؤسسات الرياضية والطبية وفعاليات المخيم.

وألقى نائب المسؤول السياسي لحركة "حماس" جهاد طه في لبنان، كلمة الحركة، حيا فيها أبناء الشعب الفلسطيني في مخيمات الشمال، وخاصة مخيم نهر البارد، "الذي ما زال يعاني من أوضاع إنسانية واجتماعية صعبة نتيجة الأحداث الأليمة التي عصفت به".

وقال طه: "جئنا إلى هذا المخيم لنبلسم جراح أهلنا المنكوبين، ونكون إلى جانبهم، وما نقدمه هو واجب علينا، وسنواصل جهودنا لتقديم ما بوسعنا لشعبنا وأهلنا في مخيم نهر البارد وباقي المخيمات الفلسطينية في لبنان".

وأضاف:" نفتتح اليوم المشروع الثالث من المرحلة الأولى من المشاريع الخدماتية التي أطلقتها قيادة الحركة أثناء زيارة الأخ ابو العبد للبنان بعد مشروع التدفئة في البقاع ومخيم الجليل ومشرع دعم 1000 طالب جامعي، واليوم نحن هنا في مخيم نهر البارد لنفتتح مشروع تزفيت وإصلاح شارع الشهداء الخمسة الذي يعتبر من أهم الشوارع في المخيم، بسبب عبور المرضى وطلاب المدارس".

وأكد طه أن هذا المشروع، هو أحد المشاريع التي ستستفيد منها مخيمات الشمال إلى جانب مشاريع أخرى تشمل شبكات الكهرباء والمياه، وستليها مشاريع تنموية في المرحلة الثانية بالتوازي مع المشاريع الإغاثية التي تقوم بها مؤسسات الحركة في لبنان".

واعتبر القيادي في "حماس" أن هذه المشاريع، هي الركن الشديد لتعزيز صمود اللاجئين وتمسكهم بمشروع التحرير والعودة ومواجهة كل مشاريع التوطين التي تسعى لها الإدارة الأمريكية ومن خلفها العدو الصهيوني لشطب قضية اللاجئين.

وختم طه: "لن تتخلى حركة حماس عن مسؤولياتها وستسخر كافة إمكانياتها وعلاقتها مع بعض الدول للتخفيف من معاناة شعبنا وأهلنا في مخيمات وتجمعت لبنان".

وألقى كلمة الفصائل الفلسطينية أمين سرها في الشمال أحمد غنومي، شكر فيها جهود "حماس" في خدمة الشعب الفلسطيني، داعياً لتوحيد جهود الفصائل الفلسطينية لدعم وإغاثة الشعب الفلسطيني ولتحقيق تطلعاته بالحرية والنصر.

وطالب أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد أبو نزار خضر، الجميع بتحمل مسؤولياتهم تجاه أهالي مخيم نهر البارد الذين يعانون من تداعيات نكبة 2007، مطالبًا "الأونروا" بالقيام بواجبها في ظل انتشار فيروس "كورونا".

بدوره، ألقى كلمة الاندية الرياضية الأستاذ جهاد خلف، أثنى خلالها على هذا المشروع التنموي الذي يسهل على الأهالي العبور والمرور إلى المدارس وعيادة "الأونروا" والمؤسسات الصحية، مطالبًا الجهات المعنية بالعمل على تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.