في سابقة هي الأولى .. الاحتلال يجري عمليات مسح هندسية مشبوهة داخل المسجد الأقصى

أقدمت فرق مسْحية إسرائيلية بحماية شرطة الاحتلال، اليوم الأربعاء، على إجراء أعمال مسح وأخذ قياسات في ساحات المسجد الأقصى وقبة الصخرة، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن عدة فرق من طواقم المساحين، اقتحموا ساحات الاقصى عند حوالي الساعة السابعة صباحا (بالتوقيت المحلي)، عبر "باب المغاربة"، وانتشروا في ساحاته، وشرعوا بأعمال قياس فيه بالمعدات الخاصة.

وأضافت دائرة الأوقاف أن طواقم المساحين اقتحموا المسجد الأقصى دون إذن منها، كما رفض ضباط شرطة الاحتلال إخراجهم من المكان.

وتأتي عملية المسح، في ظل منع الشرطة الاحتلال الإسرائيلي المواطنين من الوصول إلى المسجد الأقصى بحجة الإغلاق الصحي المتعلق بانتشار فايروس "كورونا".

يشار إلى أنها المرة الأولى التي يجري فيها مساحون من بلدية الاحتلال في القدس مثل هذه الاعمال في ساحات المسجد الاقصى وداخل قبة الصخرة.

ويتعرض المسجد الأقصى، منذ احتلاله عام 1967 لسلسلة طويلة من الانتهاكات الإسرائيلية، حيث عملت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على تغيير وضعه التاريخي، في محاولة منها لفرض سيطرتها الكاملة عليه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.