القوى الوطنية بالداخل المحتل تدعو للتظاهر ضد زيارة نتنياهو للناصرة

دعت القوى الوطنية في مدينة الناصرة (التي تعد أكبر مدينة فلسطينية في شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ) الأهالي إلى المشاركة، اليوم الأربعاء، بالتظاهرة ضد زيارة مقررة لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في إطار محاولاته حشد أصوات عربية لصالحه في الانتخابات التي ستجري في آذار/ مارس القادم لاختيار برلمان (كنيست) وحكومة جديدة.

وأكدت القوى الوطنية في الدعوة التي وجهتها للمواطنين بالمدينة، ضرورة إبقاء "الناصرة نظيفة من الأحزاب الصهيونية"، وأن "الولاء للأحزاب الصهيونية نشاز".

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، المقربة من نتنياهو، ادعت أن رئيس بلدية الناصرة، علي سلّام، سيترشح لانتخابات الكنيست الـ24 المقررة في آذار/ مارس المقبل، ضمن قائمة حزب "ليكود" بقيادة نتنياهو، الأمر الذي لم يؤكده أو ينفيه سلام.

ويزور نتنياهو مركز التطعيم ضد "كورونا" في الناصرة، بعد أن زار سابقا كل من "الطيرة" و"أم الفحم".

وكانت تقارير إسرائيلية، كشفت أن حزب "ليكود" يخطط لخوض حملة إعلامية واسعة النطاق في المجتمع العربي بمحاولة لتجنيد الدعم في دوائر معينة لصالح نتنياهو، والذي أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تراجعا في قوة الحزب بعد الانشقاقات التي شهدها مؤخرا .

ومن المتوقع أن يقوم "ليكود" بإطلاق حملة واسعة النطاق في المجتمع العربي، تحرّض على القائمة العربية.

ويرى "ليكود" انه يمكن الحصول على مقعد أو نصف مقعد من المجتمع العربي، من خلال تجنيد الموارد، وتحدث نتنياهو عن الحاجة لتخفيض أسعار الرحلات إلى السعودية، كما أعلن أنه سيقوم بجولة في قرى عربية بغرض تجنيد مؤيدين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.