إصابة مجندة إسرائيلية بجروح خطيرة في إطلاق نار

أصيبت مجندة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، بجروح خطيرة الليلة الماضية، في إطلاق نار وقع في قاعدة عسكرية جنوب فلسطين المحتلة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الخميس، إنه جرى نقل المجندة، من قاعدتها العسكرية "سيياريم" إلى المشفى بحالة خطيرة.

وأشارت التقارير إلى أن الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الحادثة، ولفتت إلى أنها ستنقل النتائج للنيابة العامة العسكرية فور الانتهاء من التحقيق.

وتأتي الحادثة بالتزامن مع العثور على ضابط إسرائيلي برتبة مقدم، مقتولا قرب الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، دون الكشف عن أي تفاصيل للحادثة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هارليف يعمل في مشفى "برزيلاي" في أشكلون (عسقلان)، وكان يرتدي زيا عسكريا لدى العثور على جثته، حيث كان عائدا من لقاء في وحدة قوات الاحتياط التي يخدم فيها.

ويجري تحقيقا في ظروف مقتله، لكن لا يوجد اشتباه بخلفية قومية، وفقا لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.