قوات الاحتلال تعتقل 27 فلسطينيا بالضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، 27 مواطنا فلسطينيا على الأقل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا عددا من الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

وقالت مصادر فلسطينية: إن حملة الاعتقالات تركزت في منطقة رام الله (وسط الضفة الغربية) حيث جرى اعتقال 16 مواطنا من سكان قرية "المغير"، فيما جرى اعتقال 6 آخرين في قرية "كفر مالك"، عقب اقتحام القريتين في شمال شرق رام الله، ومداهمة وتفتيش العديد من المنازل وتكسير محتوياتها، تخللها اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وذكرت أن من بين المعتقلين والد الشهيد علي أيمن أبو عليا، الذي استشهد قبل أكثر من شهر وشقيقه بسام، إضافة إلى أسرى محررين.

واستولت قوات الاحتلال على سيارة للأسير أحمد عازم نعسان عقب دهم منزله في "المغير"، علمًا بأنه معتقل منذ شهرين.

وقامت قوات الاحتلال بالصاق أوراق على منازل المعتقلين من "كفر مالك"، هددت فيه بتنفيذ إجراءات ضد ملقي الحجارة.

وفي جنين (شمالا)، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين، وهم؛ محمد نصيف غوادرة، وهو أسير سابق ويسكن في الحي الشرقي لمدينة جنين. إضافة إلى فارس ناجح عيسة، وداوود غربية، وهما من قرية "صانور" جنوب المدينة.

وفي طولكرم (شمالا)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رأفت أبو شريفة، بعد مداهمة منزله.

وفي بيت لحم (جنوبا)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب جميل محمد صومان من قرية "بيت تعمر" شرقًا.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.