"حماس" ترحب بإصدار المراسيم الرئاسية بشان الانتخابات

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بصدور المراسيم الرئاسية، بشأن الانتخابات العامة الفلسطينية (المجلس الوطني، والمجلس التشريعي، والرئاسة).

وأكدت الحركة، في تصريح صحفي، صدر عنها، اليوم الجمعة، "حرصها الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي، بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني، صاحب الحق المطلق في اختيار قيادته وممثليه".

وقالت: "عملنا طوال الأشهر الماضية على تذليل كل العقبات للوصول إلى هذا اليوم، وأبدينا مرونة عالية إيمانًا منا، بأن العهدة للشعب، وفي يد الشعب".

وشددت على "أهمية تهيئة المناخ لانتخابات حرة نزيهة، يعبر فيها الناخب عن إرادته دون ضغوط أو قيود، وبكل عدالة وشفافية".

وطالبت بـ"ضرورة المضي دون تردد في استكمال العملية الانتخابية كاملةً في القدس والداخل والخارج، وصولاً إلى إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني، والاتفاق على إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال الصهيوني".

وتابعت، "يتوجب الإسراع في عقد حوار وطني شامل، يشارك فيه الكل الوطني الفلسطيني، دون استثناء".

وأصدر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اليوم الجمعة، مرسوما حدد فيه مواعيد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.