قيادة "الجهاد الإسلامي" تختتم زيارة رسمية لقطر

أنهى وفد من حركة "الجهاد الإسلامي"، زيارة رسمية لدولة قطر، بحث خلالها مع المسؤولين هناك "مستجدات القضية الفلسطينية".

وقال بيان نشرته الحركة، مساء اليوم السبت، إن الوفد، الذي ترَأسه الأمين العام، زياد النخالة، عقد "اجتماعات مع الأشقاء القطريين، لتدارس التطورات السياسية في الملف الفلسطيني".

وأشارت إلى أنه تم التأكيد على حفظ وحماية حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية، كما تناولت المحادثات مساعي تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأكد وفد "حركة الجهاد" على "ثوابت شعبنا في التحرير والعودة، وحماية مقاومته المشروعة في وجه الاحتلال"، كما شكر اهتمام دولة قطر بالقضية الفلسطينية العادلة.

وخلال الزيارة، أجرى وفد "الجهاد" سلسلة اجتماعات "عميقة ومسؤولة" مع "الأخوة" في حركة "حماس" يتقدمهم إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، تناولت ملف المصالحة وتحقيق الوحدة، بحسب البيان.

كما استعرضت الحركتان، مواقف جميع الأطراف بهذا الخصوص وضرورة التمسك بمخرجات اجتماع الأمناء العامين الذي عقد في أيلول/سبتمبر الماضي، و"تمتين الجبهة الداخلية في مواجهة الاستهدافات التي تحاول النيل من مقاومة شعبنا وحقوقه".

وتناولت اجتماعات الحركتين بحث سبل مواجهة سياسات الاحتلال العدوانية وقضايا الاستيطان والتهويد والحصار وضرورة التصدي لها بكل الإمكانيات، بالإضافة إلى الاتفاق على "حماية مشروع المقاومة وتعزيز قدراته في مواجهة الاحتلال" الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.