السلطة الفلسطينية تُدين مصادقة الاحتلال على بناء وحدات استيطانية جديدة

دانت السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، مصادقة حكومة الاحتلال الإسرائيلي، على بناء 2500 وحدة سكنية، في المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الناطق باسم رئاسة السلطة نبيل أبو ردينة، في بيان صحفي، إن "الحكومة الإسرائيلية تسابق الزمن للقضاء على ما تبقى من أي إمكانية لحل الدولتين، ووضع المزيد من العقبات والعراقيل أمام الإدارة الأمريكية الجديدة وأي جهد ستقوم به لاستئناف عملية السلام المتعثرة".

وأشار إلى "أن استمرار حكومة نتنياهو بسياسة الاستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية بدعم وتحيز من قبل الادارة الأمريكية الحالية لن يجلب الأمن والاستقرار".

ودعا أبو ردينة الإدارة الأمريكية الجديدة، إلى أخذ موقف واضح من السياسة الإسرائيلية الاستيطانية، إذا أرادت تحقيق الأمن أو الاستقرار في المنطقة.

وتابع أبو ردينة "الاستيطان كله غير شرعي، ومخالف للقانون الدولي".

والثلاثاء، نشرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مناقصات لبناء 2572 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، بينها 460 وحدة في مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحسب حركة "السلام الآن" الإسرائيلية (منظمة غير حكومية).

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية المحتلتين غير قانونية، بموجب القانون الدولي، وعقبة رئيسية أمام السلام، باعتبارها أنها مقامة على أراض يرى الفلسطينيون أنها جزء من دولتهم المستقبلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.