الأردن يدين الانتهاكات الاسرائيلية في "الأقصى"

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، وآخرها تعدّي الشرطة الإسرائيلية على صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية وتعطيلها لأعمال الترميم في مسجد قبة الصخرة المشرفة.

وقال الناطق الرسمي باسم "الخارجية الأردنية" ضيف الله الفايز، في بيان، اليوم الإثنين، إن التصرفات الإسرائيلية بحق إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية مرفوضة ومدانة.

وأكد "أن إدارة الأوقاف هي السلطة الوحيدة المسؤولة عن الحرم القدسي الشريف ورعايته والاشراف عليه".

ودعا الفايز السلطات الإسرائيلية، إلى "التقيّد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة"، والكف عن التصرفات العبثية اللامسؤولة، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، واحترام سلطة وصلاحيات إدارة الأوقاف.

وشدد الفايز على أن المسجد الأقصى المبارك، بكامل مساحته البالغة 144 دونمًا، هو مسجد خالص للمسلمين.

وأوضح الفايز، أن "الخارجية الأردنية" وجهت اليوم الإثنين، عبر القنوات الدبلوماسية مذكرة احتجاج طالبت فيها "إسرائيل" بالكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها وباحترام سلطة إدارة اوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية.

يشار إلى أن عناصر من شرطة الاحتلال، اقتحمت مصلى قبة الصخرة المشرفة، أمس الأحد، ومنعت العمال من إكمال أعمال الترميم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.