مسؤول فلسطيني: الجدار الإسمنتي الإسرائيلي على حدود غزة يهدد الخزان الجوفي

قال رئيس سلطة المياه وجودة البيئة ياسر الشنطي، إن الجدار الإسمنتي الذي أنشأه الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، أثّر سلبا على الوضع المائي في القطاع.

وأضاف الشنطي  في تصريح إذاعي، اليوم الثلاثاء، أنالجدار يعمل على منع جريان المياه الجوفية، مشيرا إلى أنه "سيعرّض القطاع إلى ضعف في الخزان الجوفي وزيادة الجريان السطحي للمياه".

وتعيقا على فتح الاحتلال عبارات مياه الأمطار قرب محطة الطاقة في المنطقة الشرقية لمدينة غزة، أكد الشنطي تعرّض ما يقارب 427 دونما زراعي من بينها 300 دونم للضرر الكلي.

وأعرب المسؤول الفلسطيني، عن مخاوفه، من أن تشكل المنخفضات القادمة مئات الدونمات الزراعية شرق القطاع، لأضرار كبيرة، بسبب الإجراءات الإسرائيلية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وحول الخطط لتدارك تلك الأخطار، قال الشنطي: "لا يوجد لدينا مشاريع بخصوص الوضع المائي والبيئي".

إلا أنه استدرك بالقول "بدأنا حالياً مع الحكومة بغزة بدراسة بعض المشاريع التي من الممكن الاستفادة منها في فصل الشتاء للحد من الغرق وتخفيف الطفح في الأراضي الزراعية".

واشار إلى أن أولى تلك المشاريع فتح "وادي بيت حانون" كخطوة سريعة وعمل حوض ترشيح في منطقة "وادي غزة" لاستيعاب الموجة الأولى من مياه الأمطار والاستفادة منها في مشاريع استزراعية".

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها قوات الاحتلال الإسرائيلي بفتح عبارات مياه الأمطار تجاه أراضي المواطنين الزراعية، إذ قامت خلال السنوات الماضية بفتح العبارات على طول الشريط الحدودي، ما أدى إلى تجريف التربة وتخريب المحاصيل وتدمير المعدات الزراعية، وإلحاق الخسائر الفادحة بالمزارعين الفلسطينيين

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال جدار

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.