مستوطنون يقتحمون "الأقصى" وسط حراسة الاحتلال

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وقيود مشددة  فرضها الاحتلال، على دخول الفلسطينيين للمسجد.
وذكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية، أن شرطة الاحتلال نشرت منذ الصباح عناصرها وقواتها الخاصة بكثافة في ساحات المسجد الأقصى وعند أبوابه؛ لتأمين اقتحامات المستوطنين، في ظل منع المصلين الفلسطينيين من الوصول إليه.
وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيود مشددة على دخول المقدسيين للأقصى، وتمنع من هم خارج البلدة القديمة من الوصول إليه، بحجة الحد من تفشي فيروس "كورونا".
وفي سياق متصل، واصلت شرطة الاحتلال اليوم منع أعمال الترميم في قبة الصخرة المشرفة داخل الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.