حكومة دبي: 272 مليون دولار حجم التبادل التجاري مع "إسرائيل"

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي، اليوم السبت، أن حجم التبادل التجاري بين دبي والاحتلال الإسرائلي، بلغ مليار درهم إماراتي (272 مليون دولار) خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وذكر المكتب في بيان، أن قيمة التجارة توزعت بين 325 مليون درهم (88.5 مليون دولار) وارادات من "إسرائيل" بكمية 718 طنا، و607 ملايين درهم (165.3 مليون دولار) صادرات إلى "إسرائيل" بكمية 5.4 آلاف طن.

فيما بلغ حجم تجارة "الترانزيت" 98.7 مليون درهم (نحو 27 مليون دولار) بكمية 52.4 طنا.

وأوضح المدير العام لجمارك دبي أحمد محبوب مصبح، أن "أبرز المنتجات والسلع التجارية التي استحوذت على حجم الواردات هي: الخضروات والفواكه، والألماس، وشاشات العرض المسطحة، والأجهزة التكنولوجية، والأدوات الطبية والميكانيكية، وجاء الألماس، والهواتف الذكية، وقطع غيار المحركات، والعطور، وزيوت التشحيم، من ضمن أبرز المنتجات المصدرة من دبي إلى إسرائيل".

وفي السياق ذاته، قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"، سلطان أحمد بن سليم، وفق البيان: "تقود معاهدة السلام التاريخية بين الإمارات وإسرائيل إلى تحول كبير في المشهد الاقتصادي والتجاري والاستثماري".

وتوقع بن سليم ارتفاع المبادلات التجارية بين الجانبين خلال السنوات المقبلة إلى 15 مليار درهم سنويا (4.1 مليارات دولار)، ما يوفر أكثر من 15 ألف فرصة عمل.

وكشف أن المعطيات الإيجابية لحجم التبادل التجاري بين الطرفين ستساهم بشكل فعال في تنشيط حركة انتقال وتبادل البضائع عبر فتح أسواق جديدة بين دبي وإسرائيل.

ومنذ اتفاق التطبيع، وبوتيرة متسارعة، وقعت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي اتفاقيات تعاون في كافة المجالات تقريبا، ومنها الرياضة والدبلوماسية والاقتصاد والتجارة والسياحة وقطاع الطيران، فيما تبادلت وفود من البلدين الزيارة.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات و"طعنة" في ظهر الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.