قيادي بـ"حماس": لا صحة لتأجيل أو إلغاء جلسات الفصائل بالقاهرة

نفى قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الاثنين، وجود أي مشاورات من أجل تأجيل أو الغاء الجولة الثانية من الحوارات الفلسطينية في القاهرة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة حسام بدران، في تصريح صحفي: إن "الحوار الوطني بين الفصائل الفلسطينية المرتقب انعقاده في القاهرة منتصف الشهر الحالي سيتم في وقته المحدد"، مشددا على أنه "لا صحة لبعض الأنباء حول تأجيله أو إلغائه".

وأكد بدران، على حرص حركة "حماس" على استكمال المشاورات الفصائلية؛ "لضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية، وبناء منظمة التحرير والمؤسسات الوطنية كافة من خلال عملية ديمقراطية تعبر عن إرادة شعبنا الفلسطيني الحر".

وفي منتصف الشهر الماضي، اجتمع 14 فصيلا فلسطينيا بينها "فتح" و"حماس"، في العاصمة المصرية برعاية جهاز المخابرات العامة، لبحث العديد من القضايا وفي مقدمتها إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة خلال العام الجاري، وفق ما تم تحديده في مرسوم رئيس السلطة الصادر منتصف الشهر الماضي.

ومن المقرر أن تجري في الأراضي المحتلة، التحضيرات لإجراء الانتخابات الفلسطينية العامة التي بحسب المرسوم الصادر عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في 15 كانون ثاني/ يناير 2021، ستجرى انتخابات المجلس التشريعي في 22 أيار/ مايو 2021، والرئاسية في 31 تموز/ يوليو 2021، على أن تستكمل المرحلة الثالثة الخاصة بالمجلس الوطني الفلسطيني، التي تعد نتائج انتخابات التشريعي هي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس يوم 31 آب/ أغسطس 2021.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.