اغلاق رام الله والبيرة لمدة أسبوع بسبب "كورونا"

أعلنت محافظ مدينة رام الله والبيرة (وسط الضفة الغربية المحتلة) ليلى غنام، اليوم السبت، عن إغلاق المحافظة لمدة أسبوع، في أعقاب تصاعد الإصابات بفيروس "كورونا".

وقالت المحافظة في بيان لها، إنه على ضوء الصلاحيات الممنوحة للمحافظين من رئيس الوزراء، جرى اجتماع اليوم السبت في مقر محافظة رام الله والبيرة، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية ومدراء المؤسسة الامنية في المحافظة ورؤساء البلديات والغرفة والتجارية.

وأشارت إلى أنه تم اقرار فرض الاغلاق الشامل في جميع مناحي الحياة العامة ومختلف الأنشطة التجارية ومنع حركة السيارات بتاتاً، وحصر حركة الأفراد سيراً على الأقدام في أحيائهم السكنية لمدة اسبوع كامل يبدأ من مساء اليوم السبت.

وبينت أنه سيُسمح بفتح محال البقالة أيام الأحد والخميس من الساعة التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، فيما ستُفتح الملاحم ومحلات الخضار والدواجن يوم غد الاحد فقط.

وأوضحت أنه يستثنى من قرار الحظر، عمل المخابز والصيدليات طيلة ايام الأسبوع، 

وشدد على أنه سيتم فرض مخالفات وعقوبات مشددة على كافة المخالفين.

ونوهت غنام إلى أن قرار الإغلاق جاء على ضوء الارتفاع الكبير في عدد الإصابات ما يهدد حياة عدد كبير من المواطنين، مبينة أن القرار يشمل كافة المؤسسات العامة والخاصة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت في وقت سابق اليوم، عن تسجيل 2011 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 135 في قطاع غزة، وتسجيل 19 وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الـ24 الماضية، ليبلغ اجمالي المصابين من آذار/مارس الماضي 221 ألفا و225، تعافى منهم 196 ألفا و807، وتوفي ألفين و352.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.