"تل أبيب" تسحب بطاقة الشخصيات المهمة من وزير خارجية السلطة الفلسطينية

أعلن مسؤول في السلطة الفلسطينية، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، سحبت، اليوم الأحد، بطاقة الشخصيات المهمة والتي تُعرف بـ "في أي بي" من وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي.

وقال وكيل وزارة الخارجية أحمد الديك لوكالة أنباء السلطة الفلسطينية الرسمية: "إن سلطات الاحتلال عمدت اليوم إلى عرقلة عودة الوزير المالكي إلى فلسطين، وقامت بإلغاء التنسيق الخاص به، وسحبت البطاقة التي تمنح للشخصيات المهمة (في أي بي)، على إثر توجه فلسطين لمحكمة الجنايات الدولية".

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال أخضعت مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف السفير عمار حجازي، ورئيس إدارة الأمم المتحدة ومنظماتها السفير عمر عوض الله، للتحقيق أثناء عودتهما بصحبة الوزير إلى فلسطين عبر معبر الكرامة على الحدود مع الأردن، من جولة خارجية.

وأكد أن وزارة الخارجية والمغتربين ستباشر بإجراء اتصالاتها مع المجتمع الدولي لاطلاعه على حملة "العقوبات" الإسرائيلية التي فرضت بحق المالكي وفريقه.

وكان المالكي والوفد المرافق له اجتمع يوم الخميس الماضي، مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في لاهاي، في إطار متابعة العمل والتعاون مع المحكمة بعد فتح التحقيق الجنائي بالحالة في فلسطين.

ومطلع آذار/مارس الجاري، أعلنت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بنسودا، إطلاق تحقيق بشأن الحالة في فلسطين.

وستحقق المحكمة في شبه ارتكاب مسؤولين إسرائيليين جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.