"حماس": اعتقال المرشح الورديان يعكس مساعي الاحتلال لتخريب الانتخابات

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اعتقال الاحتلال الإسرائيلي المرشح عن قائمة "القدس موعدنا" حسن الورديان بالضفة الغربية المحتلة، "تدخل سافر في العملية الانتخابية الفلسطينية ويعكس مساعي حثيثة لتخريبها".

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح مكتوب له اليوم الثلاثاء: "إن هذه الاعتقالات بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وكوادره في الضفة الغربية لن تفلح في تخويفهم أو إرهابهم أو ثنيهم عن المشاركة في الانتخابات، بل ستشكل دافعا للإصرار على المشاركة القوية والفاعلة فيها، وإنجاح الخيار الديمقراطي".

وأضاف: "أن شعبنا الفلسطيني وكوادره وقياداته وفصائله مدعوون لجعل كل هذه التحديات ساحة اشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي، والعمل على حماية الاستحقاق الوطني بكل السبل، والتصدي لأي محاولات إسرائيلية لتخريب الانتخابات".

وطالب الناطق باسم حركة "حماس" المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بالعمل الفوري على حماية العملية الانتخابية الفلسطينية، ووضع حد لكل التجاوزات والانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت، فجر اليوم، الشيخ حسن الورديان  (66 عاماً)، بعد دهم منزله في مدينة بيت لحم (جنوبي الضفة الغربية المحتلة)، وهو أحد مرشحي قائمة (القدس موعدنا)".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.