الأسير البطران يعلق إضرابه عن الطعام بعد تحديد سقف اعتقاله الإداري

علق الأسير عماد البطران ( 47) عامًا من الخليل، اليوم الأربعاء، إضرابه عن الطعام، والذي استمر لمدة 47 يوماً؛ رفضًا لاعتقاله الإداري، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان، أن الاتفاق يقضي بأن ينتهي الاعتقال الإداريّ بحق البطران في شهر تموز/ يوليو من العام الجاري.

ويقبع الأسير البطران بعزل "نيتسان الرملة"، ويعاني من هزال وضعف عام ومن آلام بجسده، كما أنه يشتكي من حكة واحمرار في معظم أنحاء جسمه.

وأمضى البطران ما يقارب 10 سنوات في معتقلات الاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام أول مرة خلال عام 2013، واستمر لمدة 105 أيام، وخلال عام 2016 أضرب مجدداً لمدة 36 يوماً، وهذا إضرابه الثالث.

 الجدير ذكره أن الأسير البطران متزوج وهو أب لـ5 أبناء، وهو شقيق الأسير طارق البطران المعتقل منذ 16 عاماً، والمحكوم بالسجن المؤبد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.