الجامعة العربية ترحّب بالتزام الرئيس الأمريكي بـ "حل الدولتين"

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن ارتياحه لتصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي تضمنت تأكيدا على التزامه بـ "حل الدولتين" "كأساس لحل النزاع بين فلسطين و(اسرائيل)".

وأكد أبو الغيط فى بيان، اليوم الخميس، أن ما جرى خلال السنوات الماضية من تضييق على الفلسطينيين اقتصاديا وسياسيا كان خطأ كبيرا "اذ استبعد الشريك الأساسي في العملية السلمية وأن الادارة الأمريكية تصحح هذا الخطأ".

واعتبر أبو الغيط، أن اعلان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن استئناف تقديم المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني بما في ذلك المساعدات المقدمة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) "يمثل خطوة ايجابية وتعكس نوايا جيدة لدى الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأضاف انه "من المهم العمل بسرعة خلال الفترة القادمة على اطلاق عملية سلمية جادة لها مرجعية واضحة وفق زمني معلوم من أجل تسوية القضية الفلسطينية بصورة عادلة وشاملة ونهائية". 

ومبدأ "حل الدولتين" هو اقتراح ترى عدة أطراف ودول أنه من شأنه إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وينص هذا الحل على إنشاء دولتين، إحداهما (الدولة العبرية) وتقوم على أرض فلسطين المحتلة عام 1948، والأخرى (فلسطين) وتقوم على أراضي حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967، والتي تضم مناطق الضفة والقدس الشرقية وغزة، وتشكل 22% من أراضي فلسطين التاريخية.

والأربعاء، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن استئناف الولايات المتحدة المساعدات الأميركية الاقتصادية والتنموية والإنسانية للفلسطينيين بما يتفق مع القانون الأميركي. 

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، أوقفت تقريبا كل المساعدات بعدما قطعت العلاقات مع السلطة الفلسطينية في 2018.

واعتُبرت تلك الخطوة على نطاق واسع وسيلة لإرغام الفلسطينيين على التفاوض مع "تل أبيب" بشروط وصفتها القيادة الفلسطينية بأنها محاولة لحرمانهم من إقامة دولة قابلة للحياة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.