منتدى الإعلاميين يدين انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين في الأقصى

رصد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في قطاع غزة، انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين وإصابة عدد منهم، أثناء تغطيتهم الهجوم الذي تشنه قوات الاحتلال منذ صباح اليوم على المسجد الأقصى والمعتكفين فيه.

وسُجل المنتدى في بيان له اليوم الاثنين إصابة ما لا يقل عن 10 صحفيين بالرصاص المطاطي والغازات السامة.

وشملت انتهاكات قوات الاحتلال، طرد الصحفيين بعيدا عن باب الأسباط إلى خارج أسوار البلدة القديمة.

وقال المنتدى في بيان له : "إن هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال تضاف إلى سلسلة جرائمه بحق الصحفيين، والتي ترمي إلى طمس الحقائق، وإسكات صوت الحقيقة".

وأعرب عن قلقه البالغ إزاء هذه الانتهاكات، مؤكدا على أن الصحفيين يؤدون رسالتهم رغم التحديات الجسيمة التي يفرضها واقع الاحتلال عليهم، ومنها تهديد حياتهم، منددا بهذه الانتهاكات.

وطالب المنتدى بالوقف الفوري للانتهاكات بحق الصحفيين، وفق قواعد القانون الدولي التي تكفل لهم ممارسة عملهم بحرية دون قيود أو تهديدات.

ودعا السلطة الفلسطينية إلى اتخاذ خطوات حقيقية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه، خصوصا في المحكمة الجنائية الدولية.

وذكّر المنتدى بضرورة إصلاح نقابة الصحفيين الفلسطينيين من خلال إجراء انتخابات حرة ونزيهة، لتكون قادرة على الدفاع عن حقوق الصحفيين وقضاياهم العادلة.

وصباح اليوم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون وصحفيون، وفق "الهلال الأحمر" الفلسطيني.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى فجرًا، لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.