واشنطن تمنع صدور بيان من مجلس الأمن حول العدوان الإسرائيلي على غزة

حالت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، دون صدور بيان من مجلس الأمن الدولي، بشأن العدوان الإسرائيلي الوحشي، على قطاع غزة والمسجد الأقصى في القدس المحتلة.
 
وقال دبلوماسيون، طلبوا عدم نشر أسمائهم، وفق وكالة الأناضول، إن الدول الأعضاء في المجلس (15 دولة) لم تتمكن من إصدار بيان بشأن الوضع في غزة والقدس، بسبب إصرار واشنطن على عدم صدور أي بيانات من المجلس، بزعم أن ذلك من شأنه المساعدة في تحسين الوضع بالقدس.
 
ويتطلب صدور بيانات مجلس الأمن موافقة جماعية من أعضاء المجلس، الذي أخفق الإثنين في التوصل إلى اتفاق بشأن إصدار بيان حول الأوضاع في القدس، جراء رفض أمريكي أيضا.
 
ومنذ الإثنين، استشهد 56 فلسطينيا وأصيب نحو 900 بجروح، جراء غارات إسرائيلية عنيفة متواصلة على قطاع غزة، ومواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.
 
ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي "الشيخ جراح" بالقدس المحتلة مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين، حيث تواجه 12 عائلة خطر الإجلاء من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين بموجب قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.