مستوطنون يحاولون اقتحام "الأقصى" ويؤدون طقوسًا تلمودية على بابه

أدى عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الإثنين، رقصات وصلوات توراتية، خارج باب الأسباط في الجدار الشمالي للمسجد الأقصى المبارك.

 وأفادت مصادر محلية، بأن المتطرفين توجهوا بشكل جماعي إلى باب الأسباط، عقب منعهم من اقتحام المسجد الأقصى أمس واليوم، من جهة باب المغاربة الذي اعتادوا اقتحام المسجد عبره.

وتجمع المستوطنين في ساحة الغزالي، أمام باب الأسباط، ثم غادروا المنطقة.

وأوقفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحامات المستوطنين المتطرفين للمسجد مؤقتا، في ظل الأوضاع الأمنية في القدس المحتلة، ومناطق الداخل الفلسطيني، بالإضافة إلى الحرب التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في غزة، وما تشهده الضفة من مواجهات.

وشهدت الأسابيع الأخيرة تصعيدًا كبيرًا من قوات لاحتلال، تجاه المسجد الأقصى وعملوا على اقتحام المسجد القبلي عدة مرات، وهاجموا المصلين، وألقوا على المعتكفين في المسجد في الأيام الأخيرة من رمضان، قنابل الغاز المسيل وضربوهم، ومنعوا طواقم الإسعاف من ممارسة عملهم بشكل كامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.