واشنطن .. حشود عربية وأمريكية تندد بجرائم "إسرائيل" بحق الفلسطينيين

نظمت المؤسسات الفلسطينية والعربية والإسلامية العاملة في الولايات المتحدة الامريكية، مساء السبت، فعالية سياسية حاشدة، من أمام نصب لينكون التذكاري وصولا إلى الساحة الطلة على البيت الأبيض، رفضا لجرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

وتجمع الآلاف أمام نصب "لنكولن التذكاري" أحد المعالم الشهيرة في واشنطن، حاملين أعلام فلسطين ولافتات مؤيدة لنضال شعبها ضد الاعتداءات الإسرائيلية.

وردد المشاركون هتافات: "الحرية لفلسطين"، و"فلسطين ستتحرر يوما ما".

وطالبوا الإدارة الأميركية بوقف دعم حكومة الاحتلال، التي تقتل أبناء شعبنا في الضفة والقدس وغزة، وضرورة إنهاء أطول احتلال في التاريخ المعاصر.

وحظيت المظاهرة، بدعم ومشاركة من الجالية المسلمة في مختلف الولايات، بالإضافة إلى مشاركة أمريكية واسعة.

وكان أبناء الجاليات العربية، قد دعوا للمشاركة بقوة في المظاهرة؛ لإيصال رسالة للرأي العام الأميركي وصناع القرار الامريكي، بضرورة لجم سلطات الاحتلال العنصرية والعدوان المتواصل ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.